الأخبار

قطر تدعو للحوار لحل الأزمة بين روسيا وأوكرانيا وإعطاء الأولوية لحماية المدنيين

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اليوم الاثنين إن بلاده تتابع بقلق بالغ التصعيد العسكري في أوكرانيا، مشددا على أهمية احترام سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في حدودها المعترف بها دوليا، وانتهاج الحوار سبيلا لحل الأزمة.

وأكد وزير الخارجية القطري في كلمة له عبر الإنترنت أمام الدورة الـ49 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أن بلاده ترى في هذه المرحلة الحرجة ضرورة انتهاج الحوار البناء والطرق الدبلوماسية لحل هذه الأزمة، كما تؤكد على احترام سيادة واستقلال أوكرانيا ووحدة أراضيها في حدودها المعترف بها دوليا.

وشدد على ضرورة الالتزام بميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الراسخة للقانون الدولي، بما فيها الالتزامات بموجب الميثاق بتسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية، والامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها، والالتزام بسيادة واستقلال الدول وسلامتها الإقليمية.

كما أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على إعطاء الأولوية القصوى لحماية المدنيين، وأشار إلى الوضع الإنساني الصعب الذي سيواجه ملايين اللاجئين في حال استمرار التصعيد والتوتر، مما يستوجب تضامن المجتمع الدولي لوضع خطط طارئة للاستجابة لاحتياجاتهم الضرورية.

والخميس الماضي، تلقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالا من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أطلعه فيه على آخر المستجدات على الساحة الأوكرانية، وذلك بعيد بدء عملية عسكرية روسية تستهدف الأراضي الأوكرانية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية حينها أن الأمير دعا جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وحل الخلاف عبر الحوار والطرق الدبلوماسية، وعدم اتخاذ ما من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من التصعيد.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

زر الذهاب إلى الأعلى