الأخبار

مقتل شيرين أبو عاقلة.. واشنطن تدافع عن تحقيقها عقب تجنبها اتهام إسرائيل

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن الهدف من التحقيق الذي أجرته واشنطن بشأن مقتل مراسلة الجزيرة الزميلة شيرين أبو عاقلة لم يكن إرضاء أي طرف على حساب آخر، يأتي ذلك عقب صدور بيان عن الوزارة ذاتها تجنب تحميل إسرائيل مسؤولية مقتل شيرين.

وبيّن برايس أن الهدف من التحقيق هو نشرُ الخلاصة التي توصل إليها منسق الأمن الأميركي الجنرال مارك شوارتز بشأن شيرين أبو عاقلة، موضحا أن الخلاصة هي أن الرصاصة أطلقت على الأرجح من موقع للقوات الإسرائيلية، وأن المقذوف الذي جرى فحصه كان متضررا للغاية، ولم يتمكن الخبراء من تحديد مصدره.

وأضاف المتحدث ذاته أن التحقيق الأميركي تعامل مع ملخص التحقيقين اللذين أجرتهما إسرائيل والسلطة الفلسطينية، حيث منح المنسق الأمني على مدار أسابيع حق الاطلاع على كلا التحقيقين، وخلص إلى أن شيرين قتلت على الأرجح بإطلاق نار من موقع القوات الإسرائيلية، كما لم يجد أي سبب للاعتقاد بأن قتل شيرين يوم 11 مايو/أيار الماضي في مخيم جنين (شمالي الضفة الغربية) كان متعمدا.

وكانت الخلاصة التي توصل إليها المنسق الأميركي قد أثارت ردود فعل فلسطينية غاضبة، إذ وصفت عدة أطراف فلسطينية النتائج، التي توصل إليها الأميركيون، بأنها منحازة للاحتلال الإسرائيلي.

تحقيقات ومطالبة

وكان تحقيق للجزيرة كشف عن صورة الرصاصة التي اغتيلت بها الزميلة شيرين أبو عاقلة، وأشار خبراء عسكريون إلى أن الرصاص المستخدم هو من النوع الخارق للدروع. وأظهر التحقيق إعادة محاكاة باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد، لمعرفة المزيد عن نوع الرصاصة المستخدمة، وعيارها الناري، ونوع البنادق المحتمل استخدامها لإطلاق هذا النوع من الرصاص.

كما أظهرت تحقيقات أخرى -قامت بها وسائل إعلام وجِهات دولية- نتيجة مطابقة للتحقيق الذي قامت به الجزيرة.

وفي سياق متصل، قالت لجنة حماية الصحفيين في الشرق الأوسط إن على الحكومة الأميركية أن تضمن محاسبة المسؤولين عن مقتل شيرين أبو عاقلة التي تحمل الجنسيتين الفلسطينية والأميركية. وقال منسق اللجنة في الشرق الأوسط شريف منصور، إن على واشنطن أن تأخذ زمام المبادرة في التحقيق في وفاة الصحفية بقناة الجزيرة بطريقة شفافة وذات مصداقية كاملة.

وشددت اللجنة على أن شهود عيان نقلوا للجنة أن جنودا إسرائيليين أطلقوا النار على شيرين، وهو ما أكدته تحقيقات عدة أجرتها وسائل إعلام مختلفة، وفق بيان للجنة.

تجدر الإشارة إلى أن الزميلة أبو عاقلة قتلت برصاصة في الرأس أثناء تغطيتها أحد اقتحامات جيش الاحتلال لمدينة جنين.

زر الذهاب إلى الأعلى