الأخبار

وفاة الشاب السعودي عز القحطاني صاحب “الروح الجميلة”

في معركته مع الحياة، كان يواجه الشاب عز القحطاني المشهور على مواقع التواصل آلامه بروحه الجميلة وبالإيجابية افتقدها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن حزنهم على وفاته، بعد صراع طويل مع المرض.

وعرف عز بأنه “صاحب الروح الجميلة” وذلك لنشره فيديوهات تبث الروح الإيجابية والتفاؤل في نفوس متابعيه، مرددًا عبارة “الحياة حلوة” دائمًا، رغم ظروفه الصحية الصعبة التي كان يعانيها.

وكان يعاني من الشلل، كما أنه كان يعاني من تفشي مرض السرطان في جسده بشكلٍ عجز معه الفريق الطبي المشرف على علاجه عن تقديم أي مساعدةٍ أخرى لدعمه في مواجهة هذا المرض العضال.

ويؤكد أهل عز القحطاني أن ولدهم كان قد أصيب بمرض السرطان منذ ما يقارب 6 سنواتٍ خاض فيها معارك طويلةً معه إلى أن تمكن السرطان في النهاية من تدمير أعضاء جسمه بالكامل موقفًا وظائفه الحيوية، ليعلن القحطاني بعد ذلك استسلامه لهذا المرض الخبيث مودعًا الحياة تاركًا ذكرًا طيبًا لدى جميع من عرفوه وتعاملوا معه، ولدى جميع متابعيه ومعجبيه ومحبيه عبر مواقعه الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي التي اشتعلت بمنشورات الدعوة له بالرحمة والمغفرة، وبتغريدات التعزية والدعاء لأهله بالصبر والسلوان ليضرب مثلًا في الصبر وتحمل الآلام والرضى بالقدر وكان يبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي كلمات الدعم والثبات والإيجابية.

ونعى مغردون القحطاني بكلمات مؤثرة تنزف حزنًا ودموعًا، داعين الله أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح الجنان، وحمل وسم #عز_ القحطاني_ في _ذمة الله تعازي المغردين.

وقد شارك المغرد سالم القحطاني مقطع فيديو برفقة الراحل، وكتب معلقًا: “ورحل صاحب الروح الجميلة اللهم تجاوز عنه وارحمه وأسكنه فسيح جناتك، اللهم اجعل ما أصابه في الدنيا من ألم ومرض تكفيرًا وغفرانًا.. إنا لله وإنا إليه راجعون وتوالت التغريدات التي تدعو له بالرحمة والمغفرة.

زر الذهاب إلى الأعلى