الأخبار

يوم ثالث من العملية الروسية بأوكرانيا.. إطلاق نار بوسط كييف

تدخل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الثالث، اليوم السبت، حيث سُمع دوي إطلاق نار في ميدان الاستقلال وسط كييف منذ الساعات الأولى من اليوم، وسط تحذيرات من السفارات الأجنبية ومطالبات لرعاياها بالحذر والبقاء قرب الملاجئ.

كما قال شاهد لـ”رويترز” إنه تم سماع دوي متكرر لنيران المدفعية في العاصمة الأوكرانية كييف في الساعات الأولى من صباح اليوم، فيما أفادت مصادر متطابقة بأن العاصمة الأوكرانية تشهد انقطاعا في خدمة الإنترنت.

وتزامنا، أفادت موفدة “العربية” و”الحدث” في أوكرانيا بتجدد استهداف مدينة خاركيف، مشيرة إلى أن سلطات خاركيف دعت السكان للنزول للملاجئ.

وأعلن مجلس الأمن القومي الأوكراني أن الوضع في كييف تحت السيطرة، مؤكداً أن العاصمة تحت سيطرة الجيش والسكان، فيما قالت القوات الأوكرانية السبت إنها صدت “هجوماً” ليلياً شنه جنود روس على أحد مواقعها في شارع النصر، وهو أحد الشرايين الرئيسية في كييف.

وكتبت القوات البرية في الجيش الأوكراني على “فيسبوك”: “الهجوم تم صده”، من دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل بشأن مكان هذه المواجهة.

وقبل ساعات، توقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن تشن القوات الروسية هجوما خلال الليل.

وفي سياق منفصل، ذكرت وكالة “إنترفاكس” الأوكرانية أن الجنود الروس يحاولون الاستيلاء على إحدى محطات توليد الكهرباء في المدينة.

وقال مسؤول دفاعي أميركي بارز، الجمعة، إن روسيا تواجه مقاومة أقوى مما كانت تتوقع في حربها ضد أوكرانيا، بما في ذلك تقدمها صوب العاصمة كييف، ويبدو أنها فقدت بعض الزخم في الهجوم.

وأضاف المسؤول “حسب تقييمنا نرى أن هناك مقاومة من جانب الأوكرانيين أقوى مما كان الروس يتوقعون”، مشيراً إلى أن مراكز السيطرة والتحكم التابعة للجيش الأوكراني “لم تتعرض للضرر”.

وتزامنا، نقلت وكالة “سبوتنيك”، الجمعة، عن وزارة الدفاع الروسية أنها صادرت كمية كبيرة من الأسلحة التي أمد بها الغرب أوكرانيا.

وأضافت أن وزارة الدفاع الروسية ذكرت أيضا أن الجيش دمر 211 منشأة عسكرية للبنية التحتية العسكرية الأوكرانية، مشيرة إلى أن من بين المنشآت العسكرية التي تم تدميرها في أوكرانيا 17 مركزاً للقيادة والاتصالات و19 منظومة “إس-300″ و”أوسا” و 39 رادارا.

زر الذهاب إلى الأعلى