الأخبار

اجتماع إسطنبول.. اتفاق مبدئي بين موسكو وكييف بشأن تصدير الحبوب من أوكرانيا والأمم المتحدة ترحب

مدة الفيديو 03 minutes 00 seconds

|

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن الاجتماع الرباعي الذي عقد الأربعاء لمناقشة نقل الحبوب من أوكرانيا اتفق على إنشاء مركز تنسيق في إسطنبول لضمان سلامة ممرات الشحن يضم ممثلي الأطراف المعنية.

وقال أكار في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء إن اجتماع إسطنبول الرباعي حول الحبوب الأوكرانية عقد في جو إيجابي وبناء، مؤكدا أنه تم خلاله الاتفاق على القضايا الفنية الأساسية، ومنها التفاهم بشأن إجراء عمليات تفتيش مشتركة في نقاط الخروج والوصول بالموانئ وضمان سلامة الملاحة.

وأشار أكار إلى أن الوفدين الأوكراني والروسي سوف يجتمعان الأسبوع القادم في تركيا وسيراجعان جميع التفاصيل ويوقعان “على الإجراءات التي قمنا بها”.

أكار قال إن الوفدين الأوكراني والروسي سيجتمعان الأسبوع القادم في تركيا لتوقيع الاتفاق (الأناضول)

واحتضنت إسطنبول الاجتماع الرباعي بمشاركة مسؤولين من تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، لمناقشة نقل الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية.

وجرت المباحثات في “منطقة عسكرية مغلقة”، لم يتم الإفصاح عنها من قبل وزارة الدفاع التركية.

الأولوية للأمن

من جهته، قال رئيس مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن أمن أوكرانيا في البحر الأسود أولوية عند استئناف تصدير المنتجات الزراعية الأوكرانية.

وأضاف أن مركز التنسيق في إسطنبول سيتولى المراقبة العامة وتنسيق الملاحة الآمنة في البحر الأسود.

خطوة مهمة

من جهته، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الاتفاق بشأن الحبوب مهم، ولكن الطريق ما زال طويلا للتوصل إلى اتفاق سلام روسي أوكراني.

وأوضح غوتيريش أن كل الأطراف برهنت على حرصها على التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية، وأن ذلك سيفيد كل العالم، وهو خطوة مهمة نحو اتفاق أشمل روسي أوكراني.

وجاء الاجتماع الرباعي في وقت ترتفع فيه أسعار الغذاء حول العالم جراء الحرب الروسية على أوكرانيا.

وتعد أوكرانيا من بين أكبر مصدري القمح وغيره من الحبوب في العالم، لكن السفن الحربية الروسية والألغام التي زرعتها كييف في أنحاء البحر الأسود تسببت في توقف صادراتها.

زر الذهاب إلى الأعلى